Beni ouaraine et ghayata

غياثة وبني وراين

 
نجد في كل الدراسات التي تناولت تاريخ هاتين القبيلتين اقتران الحديث عن إحداهما بالأخرى، سواء من حيث التداخل الاثني أو من حيث الحركية التاريخية في الزمان والمكان وأيضا من حيث التقارب المجالي
وإذا كنا نستطيع التمييز بين القبيلتين على مستوى الظاهر ، أو لأقل على مستوى التقسيم الترابي المجالي فانه يصعب جدا التمييز بين هاتين القبيلتين على المستوى التاريخي؛ إذ لا نجد هنالك كتابات واضحة ومركزة تتحدث عن أصول القبيلتين، كل ما نجده وخصوصا عند المؤرخ البكري وابن خلدون أن غياثة أصلهم بربري وإنهم نزحوا من الجنوب واستوطنوا بالمناطق الجبلية كبويبلان على سبيل المثال للاحتماء بالمناطق الوعرة بحثا عن الأمان لأنفسهم والكلأ لماشيتهم. ونفس المسار بالنسبة لبني وراين وحتى في بعض المصادر الشفوية لبعض المسنين من القبيلتين نجد أن الحركية التاريخية في المجال للقبيلتين كانت متتالية، فبقدر ما تتحرك قبيلة غياثة إلى الناحية الشمالية بقدر ما تتحرك قبيلة بني وراين من ورائها لتأخذ مكانها في إطار نوع ما من المد والجزر، حركة تدفع وأخرى ترد، إلى أن استقر بهم الحال في جنوب مدينة تازة. كما نجد هاته المصادر نفسها تؤكد على "تعرب" مجموعة من الاثنيات البربرية مثلا بعض أعظم فخدة بني بقيطون بغياثة مثل سكان المشرف برأس الماء أصلهم ورايني من فخدة بني حماد الوراينية الخ، هنالك التداخل اللغوي فغياثة الشرقية تصنف وتحسب على قبيلة غياثة ولكن لغتها أمازيغية قريبة من لغة بني وراين
لا أريد أن ادخل في التفاصيل أكثر لأنني لست مؤرخا ولا أريد أن أكون كذلك، بل أشير فقط إلى هذا التقارب والتجانس من باب اعتباره كأساس وعامل مهم للإقلاع التنموي التضامني والتشاركي من أجل البناء المجتمعي الموحد في إطار شراكات عملية بين فعاليات ومكونات المجتمع المدني
أعود للقول انه لا يختلف اثنان عن كون هذه المنطقة من بويبلان إلى باب بودير بقيت ولا تزال تعيش عزلة كبيرة على جميع المستويات إن اقتصاديا أو اجتماعيا أو ثقافيا الشيء الذي جعلها تفتقر لمجموعة من مستلزمات الحياة من بنيات تحتية ومقومات معيشية، حيث أن بعض المناطق في هذا الجزء لازالت تضيء بالقنديل، وهذه كارثة ولاشك/ ونحن نعيش ما يسمى بالألفية الثالثة، زمن العولمة، زمن الحداثة أو ما بعد الحداثة في المجتمع الصناعي المتقدم

1 vote. Moyenne 2.00 sur 5.

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site